site stats التخطي إلى المحتوى

فجرت الطائرات الاسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء خبر مقتل اسماعيل قاآني قائد فيلق القدس الجديد في العاصمة السورية دمشق والتي أدت إلى مقتل عدة جنرالات في الجيش الايراني وضباط في الجيش السوري.

وأعلن علي خامنئي الحداد في ايران بعد الإعلان عن مقتل اسماعيل قاآني قائد فيلق القدس في غارة اسرائيلي قرب مطار دمشق الدولي وحيثُ توعد خامنئي بالإنتقام لاسماعيل قاآني قائد فيلق القدس برد عنيف في الولايات المتحدة الامريكية على إثر إقدامها على مقتل هذه الخطوة وبين أن ينتظر المجرمين قتلة قآني وانه يتوعدهم برد عنيف وساحق.

وشدد خامنئي في تصريحات له على أن إستمرار تدخل بلاده في الاحداث التي تشهدها البلاد السورية منذ أكثر من عشر اعوام والتي يعتبرها حرباً مصيرية، وأوح أنها ستستمر لانها حرب هوية ووجود.

وذلك بالرغم من الأوضاع الداخلية الرديئة التي يعيشها المواطنون في إيران بسبب الفساد والاضطهاد وسوء الأوضاع الاقتصادية.