site stats التخطي إلى المحتوى

بدأت أزمه المياه التي تشهدها مدينة الحسكة السورية بالانفراج بعد عودة نسبة 60% من المياه إلى المدينة وذلك بعد تدخل الهلال الأحمر ومطالبات دولية.

وعاشت بعض مناطق المدينة منذ أكثر من عشرين يوما أزمة في تأمين مياه الشرب، وصلت إلى حد العطش، وهددت حياة نحو مليون شخص في المنطقة، لولا توفر صهاريج لبيع مياه الشرب.

وشهدت الأيام الماضية حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع أهالي المدينة، وللضغط على تركيا التي تقوم الفصائل الموالية لها بوقف ضخ المياه من محطة علوك القريبة من رأس العين، البلدة الواقعة تحت سيطرتها.

وكان مصدر في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قال لـ RT أمس إنه تم تشغيل 25 بئرا من محطة الحمة بشمال غرب الحسكة، وإن “العمل جار لإعادة المياه إلى المدينة خلال 72 ساعة”

المصدر: RT