site stats التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان رسمي قبل قليل، عن حقيقة فيديو تم تداوله على منصات مواقع التواصل الإجتماعي وكشفت أن الفيديو المتداول مزور.

وأفاد البيان الذي تم نشره على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية على منصة فيس بوك، إن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية رصدت تداول مقطع فيديو على موقع “يوتيوب”، بعنوان “ضابط شرطة يعتدى بالضرب على سيدات بالشرقية 2020″، يتضمن ظهور مجموعة من ضباط الشرطة مرتدين الملابس الأميرية أمام كلية البنات بجامعة الأزهر في الزقازيق.

أكملت البيان أنه بالفحص تبين أن الحادثة ترجع أحداثها إلى 10 أكتوبر 2010 ميلادي، أمام كلية للبنات في المحافظة.

وأوضحت أنه “تم تصوير الواقعة حال قيام مجموعة من الطالبات المنتميات لجماعة الإخوان الإرهابية، بمحاولة إدخال بعض اللافتات التي تحمل شعار الجماعة الإرهابية، لعمل معرض لهن بالكلية، وقيامهن بالتظاهر أمام الباب الرئيسي”.

وأشارت الوزارة إلى أن ذلك استدعى ضباط الحرس الجامعي آنذاك إلى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهن، وتم تداول القضية في حينه والفصل فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *