hit counter code التخطي إلى المحتوى
“وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ”.. ما هي “الجيوب”؟

يمر القارئ المتدبر لكلام الرحمن بكلمات يختلف ظاهرها الدارج لغويًّا بين الناس عن معناها المقصود بها، وهو من سحر البيان وعجائب التبيان، وخلال شهر رمضان تسلط “سبق” الضوء على هذه الكلمات التي قد تُفهم خطأً، وسيتم عرض بعض الآيات لتوضيح معناها؛ وكشف شيء من الإعجاز القرآني .

ففي الآية 31 من سورة النور يقول الله سبحانه وتعالى: “وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ”، “جُيُوبهن” أي صدورهن، فينسدل الخمار من الوجه إلى أن يغطى الصدر ، وليس الجيب بمعنى خبنة الثوب التي يخبأ فيه المال وماشابه كما هو شائع، وهذا من أقوى أدلة وجوب تغطية الوجه للمرأة، إذ أمرها أن تسدل الخيار على وجهها حتى يضرب صدرها .

يشار إلى أن مصدر معاني الكلمات هو كتاب “أكثر من 200 كلمة قرآنية قد تُفهم خطأ”، الذي أعده “الشيخ عبدالمجيد بن إبراهيم السنيد”، وقدمه القاضي الشيخ سليمان بن عبدالله الماجد عضو مجلس الشورى.