hit counter code التخطي إلى المحتوى
مفاجأة يكشفها زوج المواطنة التي كانت تبكي أمام صورة شهيد بالجنادرية

كشف زوج المواطنة التي زرفت الدموع امام صورة شهيد بالجنادرية والتي تم تداول صورتها و هي جاثية تبكي أمام الصورة بشكل و اسع على مواقع التواصل الإجتماعي عن مفاجأة .

حيث قال زوجها، مشرف العنزي وفقا لـ ” العربية ” ، أن الشهيد محمد توفيت أمه وهو صغير، فاحتضنته خالته مع أخيه، وقامت بتربيتهما، وحينما اشتد عود محمد زوجته ابنتها، ولذا فهي خالته وأمه وجدة أبنائه في وقت واحد.

و أضاف أنها كانت في زيارة لمهرجان الجنادرية،بصحبة أبناء الشهيد الثلاثة، سلطان وباسل وعبدالعزيز، حيث صادفت صورة الشهيد أمامها في جناح وزارة الداخلية، فجثت أمامها متأثرة،و باكية.

و كان الشهيد محمد قد شارك في مواجهة لإرهابيين تحصنوا في حي المعلمين في بريدة، وتم القضاء عليهم في عملية نوعية أدت إلى استشهاده.