hit counter code التخطي إلى المحتوى
دراسة غربية تكشف الحلاقة وخدمات تصفيف الشعر تحتاج إلى صبر و1000$

صحيفة اناهيد الاخبارية – فهد الفهيد : ينتظر 1200 شخص دورهم للدخول إلى صالون أنيق لتصفيف الشعر في نيويورك بعد استئناف نشاطه عقب إغلاق طويل بسبب عدوى الفيروس التاجي، على الرغم من أن مثل هذه الزيارة ستكلفهم 1000$.

وذكرت وكالة “رويترز” في هذا الشأن أن “كبار مصففي الشعر في الصالون الأنيق الواقع في الجانب الشرقي من مانهاتن العليا يتعاملون مع قائمة انتظار تضم 1200 من الزبائن يريدون تصفيف شعورهم الشعثاء بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا”.

ولفت تقرير للوكالة إلى أن وضع الكمامات والقفازات وقياس درجة الحرارة أصبحت من “القواعد المرعية قبل قص الشعر مقابل ألف دولار في صالون جوليان فاريل الفاخر، الذي فتح أبوابه مجددا مع انتقال مدينة نيويورك إلى مرحلة متقدمة من استئناف النشاط بعد الإغلاق جراء تفشي مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا”.

ورأت إحدى زبونات هذا الصالون وتدعى سوزان وارين “إنه يستحق كل بنس، لأنه يعتني بك بكل سهولة”، مضيفة انها تشعر بالغبطة لأنها ستتمكن الآن من أكل ما تشتهي، وستحصل على “شعر رائع ومصبوغ”.

وذكرت سيلين فاريل، الرئيسة التنفيذية للصالون وزوجة جوليان، مصفف الشعر الرئيسي أنه في “لحظة وصول الزبون نقوم بقياس درجة حرارته من الباب”.

وتوقعت فاريل أن يزداد الإقبال على الصالون رغم تكلفته الكبيرة جدا، مشيرة إلى إلى الخدمات التي توفر للمرتادين ومنها أن “الزبائن يضعون حقائبهم في كيس بلاستيكي. نعطي لهم مناديل مبللة من أجل تنظيف الهواتف المحمولة والنظارات. وبالطبع يتعين على الجميع وضع كمامات، ونوصي بغسل اليدين وتعقيمهما”.

وكشفت أن الصالون لديه قائمة انتظار طويلة، والزبائن “يتواصلون تليفونيا وبالبريد الإلكتروني وبالرسائل النصية. الاتصال لا يتوقف”.

وأعرب كبير المصففين جوليان فاريل عن سعادته بالعودة إلى العمل وقال، معبرا عن غبطته: “1200 شخص في قائمة الانتظار.. أخيرا اليوم نحن نعيش”.

المصدر: رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً