hit counter code التخطي إلى المحتوى
تزايد حدة الخلافات بين طيران الإمارات ودلتا الأمريكية

تزايدت حدة الأزمة بين شركات الطيران الأمريكية ونظيرتها الخليجية، بعد اتهام شركة طيران الإمارات نظيرتها الأمريكية ” دلتا إيرلاينز ” بالإضرار بعملياتها، إثر رفض الشركة الأمريكية تزويد طائرة تابعة للشركة الإماراتية بإحدى قطع الغيار في الولايات المتحدة، ما تسبب في تأخر رحلتها القادمة من سياتل إلى دبي أكثر من ست ساعات.

وأكدت شركة ” دلتا ” الواقعة، لكنها قالت إن قطعة الغيار تلك ” كانت آخر قطعة غيار من نوعها في مخزوناتنا بسياتل، وبحسب السياسة أبقيناها في حوزتنا لضمان تغطية عمليات دلتا ” .

وقال مايكل توماس، المتحدث باسم دلتا، إن حيازة قطع الغيار السليمة في المكان الصحيح وبكميات وفيرة أمر ضروري لضمان عمليات جوية يمكن الاعتماد عليها من قبل عملائنا.

وقالت المتحدثة باسم طيران الإمارات إن القطعة الخاصة بالنظام الهيدروليكي قام بتركيبها في البداية في الطائرة طراز بوينج 777 مهندسون محليون كانوا قد حصلوا عليها من دلتا، مضيفة أنه بناء على طلب مدير كبير في مقر دلتا في أتلانتا جرى نزع القطعة وإعادتها قبل صعود الركاب على متن الطائرة وهو ما تسبب في مزيد من التأخير.

وأضافت أنه لأمر محزن في رأينا أن ترفض أي شركة طيران تقديم مثل هذه المساعدة الفنية الأساسية لشركة طيران أخرى بناء على أوامر من المقر الذي لا صلة له بالصيانة أو التكلفة، ولكن يبدو وبوضوح أنه أمر متعمد لإلحاق الأذى بشركة الطيران وزبائنها.