hit counter code التخطي إلى المحتوى
“السقا” تحتفل بـ “إيقاع الزمن” في معرض القاهرة الدولي للكتاب

بحضور السفير السعودي في القاهرة السفير أسامة نقلي، والملحق الثقافي بسفارة المملكة العربية السعودية بالقاهرة الدكتور خالد بن عبد الله النامي، وكوكبة من الفنانين والمثقفين والإعلاميين، احتفلت الإعلامية نانا السقا بحفل توقيع أحدث إصداراتها “إيقاع الزمن” الصادر عن دار روائع للنشر والتوزيع، وذلك بحضور واسع من زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الحادية والخمسين.

وحرص عديد الزوار من مختلف الجنسيات على المشاركة في الحفل والتقاط الصور التذكارية مع الكاتبة. وأبدوا إعجابهم بمضمون الكتاب وما تضمنه من لمحات إنسانية وحياتية ذات مدلولات عميقة.

يضم الكتاب مجموعة من المقالات والخواطر التي نشرتها الكاتبة في عددٍ من الصحف السعودية، أبرزها “عكاظ” و”المدينة” و”البلاد”، وتعكس صورة أكثر عمقًا وأوسع أفقًا للحياة؛ جمعت من خلالها شتات الأرواح، وقدمت تجارب البشر وحكاياتهم، كالحب والصداقة، والعلاقات الإنسانية المعقدة، فخلف كل كلمة حكاية، ووراء كل حكاية كثير من التفاصيل، في هذه المساحة تصحبنا الكاتبة إلى عوالم متباينة يصعب مقاومة الإبحار إليها.

ووصف الكاتب والسيناريست وحيد حامد الذي كتب مقدمة الكتاب “إيقاع الزمن” قائلاً: “نحن أمام كاتبة متمكنة تملك خيالاً مدهشًا، صاغته بلغة رشيقة أقرب إلى لغة الشعر، مع مضمون إنساني يحمل الكثير من القضايا المتنوعة، فاستطاعت أن توصل رسائلها الإنسانية في سهولة ويسر”.

وعلى غلاف الكتاب الذي أبدعته سارة فَقِيه ورسمت لوحاته الداخلية خديجة باحميد، قال الكاتب إبراهيم عبدالمجيد:”هذه مقالات من الروح والقلب تحمل الكثير من المشاعر النبيلة حول الحب والفراق، حب صامد عبر الزمان أو حب ضائع أو فراق الأحباء، تترك أثرها على قلب القارئ، الذي سيرتاح إليها في زمن المعارك والقتل والجنون، الكاتبة تكتبها بصدق عميق في المشاعر، وبلغة تحلق مع الحب وتنكسر مع ألم الفراق، وفي براعة روحية أيضًا تُنهي كل مقال بشذرات من شعر الشعراء العرب، عن الحب والجمال والأسى، فتتعمق الحالة في قلب القارئ كأنها قدر، مقالات جميلة هي شحنة من العواطف النبيلة وأقرب إلى الحكايات الهامسة المؤثرة”.

وعبرت الكاتبة نانا السقا بدورها عن سعادتها بالحفاوة والأصداء الواسعة التي حققها الكتاب بعد ساعات قليلة من طرحه، مؤكدة أن هذا يعكس زيادة الوعي بأهمية الثقافة والفكر في بناء المجتمعات العربية، وأن الإقبال الواسع على معرض القاهرة الدولي للكتاب يعكس إدراك الأجيال الشابة أهمية القراءة. يُشار إلى أن المعرض افتتحه رئيس الوزراء المصري د. مصطفى مدبولي يوم الأربعاء 22 يناير، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس تحت شعار “مصر إفريقيا ثقافة التنوع”، بمشاركة 40 دولة، ويضم 808 أجنحة عرض، و900 دار نشر، بالإضافة إلى 41 مكتبة من سور الأزبكية، ونحو 3502 فعالية ثقافية وفنية متنوعة. ولأول مرة تم إطلاق تطبيق إلكتروني يُسهم في التيسير على الزائرين معرفة أماكن دور النشر، وما تعرضه من الإصدارات بجميع بياناتها، والفعاليات المصاحبة ومواعيدها.