hit counter code التخطي إلى المحتوى
إمام الحرم النبوي يحذر من تهديد المرأة بالطلاق

أكد إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف الشيخ صلاح البدير أن تهديد المرأة بالطلاق من الأفعال المحرمة شرعاً، مشدداً أنه من العادات الذميمة.

جاء ذلك في خطبة الجمعة اليوم بالحرم النبوي، حيث حذر فيها الرجال من إساءة استعمال حقهم في الطلاق واتخاذه وسيلة وأداة لاستغلال الزوجة وابتزازها وجعله سوطاً يلوح به في وجه المرأة لإخضاعها وتهديدها وإهانتها عادا ذلك من الأفعال المحرمة شرعا.

وأضاف البدير أن عقد النكاح مناط الحقوق بين الزوجين يلزم كل منهما معاشرة الآخر بالمعروف وألا يمطله بحق وألا يتكره لبذله وتحسين خلقه لصاحبه والرفق به واحتمال أذاه قال تعالى : ” ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ” , والمعاشرة الحسنة والصحبة الجميلة أقر للعين وأهدأ للنفس وأهنأ لعيش.

ولفت أن الإنسان لا يكاد يجد محبوب ليس فيه ما يكره فليصبر على ما يكره لما يحب , وقلما أن تجد متعاشرين رضي كل منهما جميع خلق الآخر , وما تعاشر اثنان إلا وأحدهما يتغاضى عن صاحبه , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر “.

وتابع: “أيها الأزواج : أمسكوا نساءكم ولا تبادروا إلى المنازعة والمشاجرة ولا تتعجلوا إلى المفارقة , ولا تسارعوا إلى الطلاق , ولا تبالغوا في تصنع الكراهية والبغض , فكم من رجل استبد به الطيش وحاط به الحمق وعجل وطلق ثم استرجع وندم وقد فاتته الرجعة وتعذرت عليه العودة”.